www.kabalan.com

نعتذر عن استقبال مايسمى الشعر الحديث
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أشهر شاعرات العرب (( الخنساء))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبومعاذ
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 18
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 17/12/2008

مُساهمةموضوع: أشهر شاعرات العرب (( الخنساء))   الإثنين ديسمبر 22, 2008 9:44 pm

الخنساء.....
هي أم عمرو، تماضر بنت عمرو بن الحارث بن الشريد السليمية، من أشهر شاعرات العرب، لقبت بالخنساء ومعناها الظبية، وعاشت حوالي 70 سنة في الجاهلية والإسلام (575- 646م)، جاءت مع وفد من قومها وأعلنت إسلامها، وكان النبي الكريم صلى الله عليه وسلم يستمع إلى شعرها، وقد أجمع علماء الشعر أنه لم تكن امرأة أشعر منها، وشعرها كله في رثاء أخويها معاوية وصخر،

وفي سوق عكاظ كان النابغة الذبياني يجلس تحت قبة حمراء ويستمع إلى قصائد الشعراء ويحكم بينهم ويحدد مراتبهم، وفي إحدى السنوات أنشدته الخنساء قصيدتها في رثاء أخيها صخر التي تقول في مطلعها:

قذى بعينيـك أم بالعين عوّار
أم ذرفت إذ خلت من أهلها الدار

فقال لها: لولا أن الأعشى أنشد قبلك لفضلتك على شعراء هذه السنة، فغضب حسان بن ثابت وقال: أنا اشعر منك ومنها، فطلب النابغة من الخنساء أن تجادله، فسألته: أي بيت هو الأفضل في قصيدتك؟ قال:

لنا الجفنات الغر يلمعن في الضحى
وأسيافنا يقطرن من نجدةٍ دما


فقالت له: إن في هذا البيت سبعة من مواطن الضعف، قال: كيف؟
فقالت الخنساء: الجفنات دون العشر ولو قلت الجفان لكان أكثر، وقلت " الغرس، والغرة بياض في الجبهة، ولو قلت " البيض" لكان البياض أكثر اتساعاً، وقلت " يلمعن"، واللمعان انعكاس شيء من شيء، ولو قلت " يشرقن" لكان أفضل، وقلت " بالضحى" ولو قلت " الدجى" لكان المعنى أوضح وأفصح، وقلت " أسيافنا" وهي دون العشرة، ولو قلت " سيوفنا" لكان أكثر، وقلت " يقطرن" ولو قلت " يسلن" لكان أفضل، فلم يجد حسان كلمة يرد بها عليها، كذلك شهد لها بشار بن برد وقال عنها إنها غلبت فحول الشعراء، وقال عنها جرير إنها من أشهر الناس، وعدها علماء اللغة والنحو كالأصمعي وأبو " يد الأنصاري مع ليلى الأخيلية أشعر نساء العرب وأكثرهن فصاحة وبلاغة.


موهبة مبكرة
ظهرت موهبة الخنساء وهي صبية صغيرة، وكانت تنشد قصائد قصيرة، بيتين أو ثلاثة، فلما مات أخوها صخر ومن بعده شقيقها معاوية، انطلق طوفان الشعر سيلاً جارفاً ولم يتوقف طوال حياتها.
ومما قالته في أخيها صخر:
أعينـيّ جـودا ولا تجمدا
ألا تبكيان لصخر الندى؟
ألا تبكيان الجريء الجميل
ألا تبكيان الفتى السيدا؟
وقالت في رثاء معاوية:
لا أرى في النـاس مثل معاوية
إذا طرقت إحدى الليالي بداهية
بداهية يصغي الكلاب حسيسها
وتخرج من سر النَّجي علانية


وفـاتهـا
توفيت الخنساء بالبادية في أول خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه سنة 24هـ، وهذه أحدى قصائدها في رثاء صخر


قـذى بعينيـكِ امْ بالعيـن عـوَّارُ*****
امْ ذرَّفتْ اذْ خلتْ منْ اهلهَا الدَّارُ

كـأنّ عينـي لذكـراهُ إذا خَطَـرَتْ****
فيضٌ يسيلُ علَى الخدَّين مدرارُ

تبكي لصخرٍ هي العبرَى وَقدْ ولهتْ*****
وَدونهُ منْ جديـدِ التُّرب أستارُ

تبكي خناسٌ فمـا تنفـكُّ مَا عمرتْ****
لهـا علَيْـهِ رَنينٌ وهيَ مِفْتارُ

تبكي خنـاسٌ علَى صخرٍ وحقَّ لهَا*****
اذْ رابهَا الدَّهرُ انَّ الدَّهرَ ضرَّارُ

لاَ بـدَّ مـنْ ميتةٍ في صرفهَا عبرٌ*****
وَالدَّهرُ في صرفهِ حولٌ وَأطوارُ

قدْ كـانَ فيكـمْ ابو عمرٍو يسودكمُ*****
نِعْـمَ المُعَمَّـمُ للدّاعين نصّـارُ

صلـبُ النَّحيـزة وَهَّابٌ اذَا منعُوا*****
وفي الحروبِ جريءُ الصّدْرِ مِهصَارُ

يا صَخْرُ وَرّادَ ماءٍ قد تَناذرَهُ *****
أهـلُ الموارِدِ ما في وِرْدِهِ عارُ

مشَى السّبَنْتى إلى هيجاءَ مُعْضِلَة ٍ*****
لـهُ سـلاحانِ أنيـابٌ وأظفارُ

ومـا عَجُـولٌ على بَوٍّ تُطيفُ بِهِ*****
لهـا حَنينـانِ إعْلانٌ وإسْرارُ

تَرْتَعُ ما رَتَعَتْ، حتـى إذا ادّكرَتْ *****
فانَّمـا هـيَ اقبـالٌ وَإدبارُ

لاَ تسمنُ الدَّهرَ في ارضٍ وَانْ رتعتْ****
فانَّمـا هـيَ تحنـانٌ وَتسجارُ

يوْمـاً بأوْجَـدَ منّـي يوْمَ فارَقني*****
صخـرٌ وَللدَّهـرِ إحلاءٌ وَإمرارُ

وإنّ صَخـراً لَوالِينـا وسيّدُنا ******
وإنّ صَخْـراً إذا نَشـْتو لَنَحّارُ

وإنّ صَخْـراً لمِقْـدامٌ إذا رَكِبـوا *****
وإنّ صَخْـراً إذا جـاعوا لَعَقّارُ

وإنّ صَخـراً لَتَأتَـمّ الهُـداة ُ بِهِ ******
كأنّـهُ عَلَـمٌ في رأسِـه نـارُ

جلـدٌ جميـلُ المحيَّـا كاملٌ ورعٌ *****
وَللحروبِ غداة الرَّوعِ مسعار

حَمّـالُ ألـوِيَـة ٍهَبّـاط أودِيَـة ٍ*****
شَـهّادُ أنْدِيَـة ٍللجَيـشِ جَرّارُ

فقلتُ لمـا رأيـتُ الدّهرَ ليس لَهُ *****
معاتـبٌ وحـدهُ يسـدي وَنيَّارُ

لقـدْ نعى ابـنُ نهيكٍ لي اخا ثقة ٍ*****
كانـتْ ترجَّمُ عنـهُ قبـلُ اخبار

فبـتُّ سـاهرة للنَّجـم أرقبهُ *****
حتى أتى دونَ غَورِ النّجمِ أستار


لم تَـرَهُ جـارَة يَمشـي بساحَتِها ****
لريبـة ٍحيـنَ يخلِي بيتهُ الجار

ولا تـراهُ وما فـي البيـت يأكلهُ*****
لكنَّـهُ بـارزٌ بالصَّحـنِ مهمارُ

ومُطْعِمُ القَـوْمِ شَحماً عند مَسغبهم*****
وفي الجُدوبِ كريمُ الجَدّ ميسار

قدْ كـانَ خالصتي منْ كلِّ ذي نسبٍ*****
فقدْ أصيبَ فمـا للعيش أوطارُ

مثـلَ الرُّدينـيِّ لـمْ تنفـد شبيبتهُ*****
كَأنّـهُ تحـتَ طَيّ البُرْد أُسْوَارُ


جَهْـمُ المُحَيّا تُضِيء اللّيلَ صورَتُه*****
آبـاؤهُ من طِوالِ السَّمْك أحرارُ

مُـوَرَّثُ المَجْـدِ مَيْمُـون نَقيبَتُـهُُ*****
ضَخْمُ الدّسيعَة ِ في العَزّاءِ مِغوَارُ

فـرعٌ لفـرعٍ كريمٍ غير مؤتشبٍ******
جلـدُ المريرة ِعندَ الجمعِ فخَّار

في جوْفِ لحْـدٍ مُقيمٌ قـد تَضَمّنَهُ*****
في رمسـهِ مقمطرَّات وأحجار

طَلْـقُ اليَدينِ لفِعْل الخَيرِ ذو فَجَرٍ*****
ضَخْمُ الدّسيعَة ِ بالخَيراتِ أمّار

ليَبْكِـهِ مُقْتِـرٌ أفْنـى حريبَتَه******
دَهْـرٌ وحالَفَـهُ بـؤس وإقْتارُ

ورفقـهٌ حـارَ حاديهـمْ بمهلكـة ٍ*****
كأنّ ظُلْمَتَهـا في الطِّخْيَة ِالقار

لا يَمْنَـعُ القَـوْمَ إن سألُوهُ خُلْعَتَهُ****
وَلاَ يجاوزهُ بالليـل مـرَّارُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Nawaf Al-hassan
عضو متميز
عضو متميز


عدد الرسائل : 34
العمر : 54
تاريخ التسجيل : 17/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: أشهر شاعرات العرب (( الخنساء))   الأربعاء يناير 14, 2009 6:51 am

مشكور يا أبا معاذ

للخنساء بيت أرجو أن تتأمله معي

يذكرني طلوع الشمس صخراً.........فأذكره لكل غروب شمس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أشهر شاعرات العرب (( الخنساء))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.kabalan.com :: الفئة الأولى :: الشعر الجاهلي-
انتقل الى: